المواضيع الأخيرة
» كتاب نظريات الاتصال.مجانا
السبت أبريل 18, 2015 1:26 pm من طرف ريم الصالح

» كتاب الاتصال و فن الحوار لطلبة قسم التخرج
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:23 pm من طرف محمد العمر

» - مهارات الاتصال و فن الحوار- تحميل مجاني للكتاب
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:18 pm من طرف محمد العمر

» كتب ومواضيع مضغوطة عن الاتصال لجميع السنوات1و2و3و4 اعلام واتصال
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:28 pm من طرف asterjiji

» كتب وبحوث علمية في الاعلام و الاتصال مضغوطة zip
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:24 pm من طرف asterjiji

» كتاب هام جدا العلاقات العامة من 166صفحة
الخميس أكتوبر 09, 2014 3:36 pm من طرف kingyoucef

» كتاب سبل الإتصال...
الأحد يوليو 20, 2014 7:43 am من طرف احمد بومرزوقة

» الإتصال الخارجي في المؤسسة
الخميس يناير 09, 2014 10:43 pm من طرف salim.bensaadi.9

» نمودج عن صحيفة عمومية بطاقة تقنية اقتصاد الاعلام
الجمعة يناير 03, 2014 8:37 pm من طرف houda belle

» التشريع القانوني لالاعلام الالكتروني في الجزائر دراسة موقع الاداعة التلفزيون الصحافة و وكالة الانباء الجزائرية
الجمعة يناير 03, 2014 8:34 pm من طرف houda belle


تكملة تطبيقات تكنولوجيا الاتصال والأنظمة الرقمية في الصحافة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرح تكملة تطبيقات تكنولوجيا الاتصال والأنظمة الرقمية في الصحافة

مُساهمة من طرف منير عواد في السبت ديسمبر 13, 2008 5:19 pm

المبحث الثالث :
التطبيقات الاتصالية ..التحديدات والأوجه والنماذج
1 – التحديدات
فرضت شبكة الإنترنت خلال السنوات الأخيرة نفسها كوسيط اتصال جديد يحمل خصائص غير مسبوقة بجانب تطبيقات الاتصال الجماهيري التقليدية من إذاعة وتلفزيون وصحافة ووكالات أنباء ولكن في قوالب جديدة , وقد تجمعت في الإنترنت خبرات الوسائل المادية للاتصالات السلكية واللاسلكية وهي تجمع بين خصائص الاتصال الجماهيري والتخصص CUSTMIZATION وحق الفرد في تلبية حاجاته إعلاميا بمعزل عن الجماعة INDIVIDUATION , وبجانب كون الشبكة نفسها وسيلة اتصالية تصنف بعض الخدمات من خلال شبكات ومواقع داخلها على إنها محطات إذاعية أو شبكات تلفزيونية أو صحف ووكالات أنباء وخليط من هذا وذاك , وكانت رؤية عالم الاجتماع الكندي مارشال ماكلوهان في آفاق التزاوج بين الكمبيوتر والاتصال تقول : مثلت عملية التهجين الناتجة عن اندماج وسيطين هما الطباعة الهجائية وجهاز الكمبيوتر من وسائل الإعلام لحظة للحقيقة والتجلي تولد عنها شكل جديد
وفي ضوء ما تقدم يمكن تحديد التطبيقات الاتصالية بالآتي
ا – الكومبيوتر :
لا يمكن فهم التطور الجاري في وسائل الاتصال بمعزل عن تطور الكومبيوتر واستخداماته , فقد اصبح الكومبيوتر جزءا أصيلا في عملية الاتصال كنهاية طرفية , وكوسيلة لمعالجة المعلومات ,وجهاز للوسائط الإعلامية المتعددة وأداة للإنتاج الإعلامي المطبوع والتلفزيوني والصوتي والشبكي , وقد تولد من التزاوج ما بين تكنولوجيا الاتصال والكومبيوتر جملة من تطبيقات الاتصال الإلكتروني الجديد الذي تعددت أسماؤه ولم تتبلور خصائصه النهاية بعد .
ب – إعلام الوسائط الجديدة NEWMEDIA
باعتبار انه لا يشبه وسائط الاتصال التقليدية فقد نشأت داخله حالة تزامن في إرسال النصوص والصور المتحركة والثابتة والأصوات , ويطلق عليه اسم الوسائط التفاعلية INTERACTIVE MEDIA , إذ تتوفر حالة العطاء والاستجابة بين المستخدمين وامكانية الانتقال إلى صفحات ومواقع ومصادر مختلفة , وهو أيضا الوسائط على الخط ONLNE MEDIA من صحافة على الخط ONLNE JOURNALISM ونشر على الخط ONLNE PUBLISHNC طالما كان موجودا ومتجددا على الخط الهاتفي أو غيره ويطلق عليه الوسائط السايبرونية CYBER MEDIA من تعبير الفضاء السيبروني
ت – الاتصالات الشبكية
ومع تحول ثورة الاتصالات إلى الرقمية فهي تعد بتغيير بعيد المدى عالميا وداخليا ومحليا فالاتصالات الشبكية تربط كل شيء بكل شيء آخر خالقة مجتمعا شبكيا يفترض تحولات معقدة ومتناقضة تتمثل في الآتي :
أولا : اللامركزية مقابل إعادة المركزية
فقد حلت محل الحدود الاقتصادية القديمة التي كانت موجودة حول الدول مراكز جديدة للقوة في القطاع الخاص .
ثانيا : التفتت مقابل الاندماج
فالوجود التقليدي لمجتمعات وطنية يخترقه الآن نشوء مجتمعات موصلة شبكيا تجمع بينهم السياسة أو الأصل العرقي أو المصالح أو الجنس أو العمل
ثالثا : المجانسة مقابل التنوع
إن صناعة الترفيه والإعلام العالمية التي نشرت الأفكار والثقافة والسياسة تسيطر على كل من شبكات التوزيع والبرمجة بما يتضمن الأخبار والأفلام التي تبث تلفزيونيا عن طريق الكيبل والأقمار الصناعية في شتى أنحاء العالم

2 – اوجه التطبيقات الاتصالية :
وتتمثل في الوسائط المتعددة , إذ عرفت اليونسكو ( الوسائط المتعددة ) MULTMEDIN : بأنها اندماج عدة وسائل ,( نص , صوت , صورة ) , وتعتمد الخدمات والتطبيقات الاتصالية في شبكة الإنترنت على الوسائط المتعددة والتفاعلية والتشعبية كعناصر أساسية تميز السمات الأساسية لهذا الاتصال الجديد , ويتجلى استخدام الوسائط المتعددة في المواقع الإعلامية التي تبني نفسها على نظام معلوماتي متكامل يتيح للمستخدم الاستفادة من مادتها المعروضة ومن المادة الأرشيفية ومن الإمكانيات الصوتية والمصورة .
ويرتكز مفهوم الوسائط المتعددة على عرض النص مصحوبا بلقطات حية من فديو وصور وتأثيرات مما يزيد من قوة العرض , ويزيد خبرة المتلقي في اقل وقت ممكن وبأقل تكلفة , وتعنى الوسائط بعرض المعلومات في شكل نصوص مع إدخال كل أو بعض العناصر التالية :
ا – المواد السمعية
ب – المواد المصورة من الفديو وغيره
ت – الرسوم المتحركة
ث – لقطات الفيديو الحية
3 – نماذج التطبيقات :
وتتمثل بالآتي :
ا – تطبيقات الوسائط المتعددة
لعل اقرب نموذج لتطبيقات الوسائط المتعددة هو ما حدث للموسوعة البريطانية المشهورة ENCYCLOPAEDIA BRITANNICA التي أعلنت في 1998 م عن توقف طبعاتها الورقية التي كان تجددها سنويا في حوالي 30 مجلدا وأصبحت تصدر الآن في شكل وسائط متعددة على شبكة الإنترنت وفي اسطوانات مضغوطة توفر لمستخدميها نصوصا وصورا وأصواتا ومداخل مختلفة للحصول على المعلومات
ب – التطبيقات الإعلامية في الشبكة :
تتوفر التطبيقات الإعلامية في الشبكة في أشكال مختلفة تتجاوز الأطر التقليدية من صحافة ووكالات أنباء وإذاعة وتلفزيون , وتجمع الوسيلة الواحدة عدة خدمات تتساوى في حجمها أحيانا لتكمل تقديم الخدمة الإعلامية أكانت إذاعية أو تلفزيونية أو غيرها
ت – المستعرضات وآلات البحث :
هناك تطبيقات جديدة لا هي صحف ولا وكالات أنباء توفرها جهات مختلفة مثل المستعرضات وآلات البحث تقدم خدمات أخبارية بالنص والصورة والصوت , فمستعرضي نتسكب NETSCAPE , ومايكروسوفت اكسبلورر CROSOFT EXPLORER يقدمان خدمة إعلامية تغطي اهتمامات مختلفة وتقدم بطرق متنوعة وموقع يا هو YAHOO , يقدم شكلا متشابها معتمدا على وكالات الأنباء ومصادر الإنترنت الأخرى
ث – مواقع إعلامية متكاملة الأشكال :
هناك مواقع إعلامية تجمع كل الأشكال الإعلامية بنفس القوة مثل فوكس نيوز فلا هو صحيفة ولا هو وكالة أنباء ولا هو قناة تلفزيونية ولكنه هجين من تطبيقات اتصالية مختلفة يطلق عليها في النهاية المواقع الإخبارية التي تستفيد من مزايا النشر الإنترنت
ج – نماذج الخدمات الصحفية :
وتتمثل في وكالات الأنباء , ومنها الأسماء الكبيرة للوكالات العالمية في الشبكة مثل رويترز , ووكالة الصحافة الفرنسية ووكالة اسوشيتدبرس ويونايتدبرس وايتار تاس وشينخوا مع عشرات من الوكالات الإقليمية والقومية والخدمات الأخبارية التي تخدم مصالح واهتمامات خاصة تقوم بتنفيذها مؤسسات أو أفراد أو حتى فرد واحد
ح – نماذج الخدمات الإذاعية :
وتتمثل في إذاعة الإنترنت إذ توجد عشرات المئات من المحطات الإذاعية المعروفة وغيرها على الشبكة
خ – نماذج الخدمات التلفزيونية :
تشبه مواقع بعض الشبكات التلفزيونية المواقع الإعلامية والمعلوماتية المتكاملة , مثل موقع شبكة سي ان ان وهو موقع ضخم يتمتع باستقلالية عن الشبكة الأم ويضم عدة مواقع فرعية , مثل مواقع اللغات التي تشمل الصينية والأسبانية , الإيطالية , البرتغالية وبعض المواقع الاسكندنافية

المبحث الرابع
الثورة الرقمية والصحافة
1 – علاقة الصحافة بالثورة الرقمية
حدد الدكتور الصادق رابح ثلاث عناصر رئيسية متوافقة يتأسس عليها النسق الجديد المتمثل في ان الثورة الرقمية تعيد للصحافة دورها الأصلي : عمل فكري جماعي وتفاعل بين مهن عديدة ولخصها بالآتي :
ا – التطور التكنولوجي الذي رفع من الإمكانيات التقنية لوسائل الإعلام الجديدة , ومكنها من توفير خدمات أخبارية متميزة في شكلها ومضمونها .
ب – المفاضلة والتفريد ( تطبيق يتناسب مع الأفراد ) في طرائق استهلاك الوسائل الإعلامية الجديدة من طرف مستخدميها .
ت – تداخل مصالح واستراتيجيات المؤسسات في ميدان الاتصال .
لقد عرفت الصحافة خلال النصف الثاني من القرن العشرين تغييرات هامة وجذرية تمثلت خاصة في تحولها التدريجي من صحافة موجهة إلى النخبة إلى اندماجها في ما اصبح يعرف بالاتصال الجماهيري , لكن هذا التحول لم يصحبه تغيير كبير في المعايير والقيم والتقنيات التي تأسست عليها مهنة الصحافة , إلى ان حصلت الثورة الرقمية التي ( ثورت ) قواعد النشاط الصحفي , فمع الثورة الرقمية وتبني النشاط الصحفي للمعلوماتية تمثلت وسائل الإعلام التقليدية اكثر من غيرها , دورها الأصلي والذي أساسه عمل فكري جماعي وتفاعل بين مهن عديدة دون نسيان بطبيعة الحال نمط إنتاج معين يضفي على الإعلام خصوصيته وتحكمه ثنائية توازنية هشة , فمن ناحية هناك قانون السوق الذي يفرض على الفضاء الإعلامي , باعتباره نشاط تجاري في جزء منه اكراهات معينة , ومن ناحية ثانية نجد المسؤولية الاجتماعية التي يفترض في الصحفي المسؤول الالتزام بها حتى يحفظ هويته الذي تميزه عن مهن الاتصال الأخرى .
2 – مراحل استخدام تكنولوجيا الاتصال في الصحافة
لقد مرت الصحافة الحديثة بمراحل عدة في استخدامها للوسائل التكنولوجية الجديدة حيث بدأت الصحف منذ الستينات في استخدام أنظمة الجمع الإلكتروني , لتمثل بذلك بداية تحول الصحف إلى استخدام الأنظمة الرقمية, وفي هذا الوقت ومنذ حوالي 30 عاما تقريبا دعا ( فيليب ماير ) إلى استخدام الكومبيوتر في جمع الأخبار فيما عرف بصحافة التدقيق ( Precision Journalism ) كوسيلة تساعد في تطبيق أساليب العلوم الاجتماعية والنفسية في التغطية الصحفية ., وحتى منتصف الثمانينات لم يطبق الصحفيون هذه الرؤية بشكل متكامل في معالجة قصصهم الصحفية لأنها كانت تقتضي استخدام أنظمة حاسبات كبيرة ومعقدة , ولكن وبالتدريج بدأت تقنيات معالجة المعلومات القائمة على استخدام الحاسبات الإلكترونية تدخل إلى مجالات معالجة الأخبار في الصحافة , حتى قال البعض انه لا يوجد اختلاف كبير بين عمل التدوين الصحفي وعمل العلماء الاجتماعيين فكلاهما يدرس السلوك البشري ويجمع المعلومات ويحللها وينشرها
ومع بداية التسعينيات من القرن الماضي بدأت تدخل أجهزة الحاسبات الإلكترونية بشكل مكثف إلى غرفة الأخبار في الصحف الأمريكية والكندية , وفي بلدان أخرى عديدة حيث بدأ استخدامها في الكتابة والتحرير والصف والجمع الإلكتروني , وبدأت بعض الصحف تتحول إلى الآلية الكاملة في عملية الإنتاج من خلال إدخال الحاسبات الإلكترونية ووسائل الاتصال السلكية واللاسلكية في معظم مراحل الإنتاج , كما بدأت هذه الصحف تحول ملفاتها من القصاصات الورقية إلى ملفات إلكترونية وزادت عمليات التفاعل الإلكتروني ما بين قواعد البيانات والمعلومات المتاحة أمام الصحف , وتم ربط بنوك المعلومات الصحفية ببنوك المعلومات المحلية والدولية كما تصاعد حجم قواعد المعلومات التجارية وتنوعت خدمتها المعلوماتية والصحفية
3 – وظائف تكنولوجيا الاتصال في المجال الصحفي :
حدد الدكتور عبد الأمير الفيصل سبع وظائف لتكنولوجيا الاتصال الحديثة في المجال الصحفي هي :
ا – وظيفة إنتاج وجمع المادة الصحفية إلكترونيا :
ومن بين وسائلها الحاسبة الإلكترونية وقواعد المعلومات والإنترنت والتصوير الإلكتروني والتصوير الرقمي الإلكتروني والأقمار الاصطناعية والماسحات الضوئية والاتصالات السلكية واللاسلكية والألياف البصرية ..الخ
ب – وظيفة معالجة المعلومات الصحفية رقميا :
ومن بينها الحاسبة الإلكترونية والنشر الإلكتروني وسواء كانت تلك المعلومات مادة مكتوبة أو مصورة أو مرسومة فأن هناك العديد من البرامج التي تتعامل وتعالج مثل هذه المعلومات .
ت – وظيفة تخزين المعلومات الصحفية واسترجاعها :
وتقوم بنوك المعلومات وشبكاتها ومراكز المعلومات الصحفية باستخدام الأقراص المدمجة في توثيق أرشيفها ووثائقها , وهي تساعد في البحث عن المعلومات واسترجاعها بشكل سريع وملائم مثل قواعد بيانات NEW YOURK TIMES وبنك معلومات صحيفة الأهرام القاهرية.
ث – وظيفة نقل ونشر وتوزيع المعلومات الصحفية :
مثل الفاكس والأقمار الاصطناعية والاتصالات السلكية واللاسلكية , والشبكات الرقمية , وشبكات الألياف والكابل ..الخ
ج - وظيفة عرض المواد الصحفية :
ومن بينها أجهزة الحاسبة الإلكترونية , والأجهزة الرقمية الشخصية .
ح – وظيفة التحرير الإلكتروني : وتتمثل في تنوع البرامج المساعدة في عملية الكتابة والمعالجة والتحرير الإلكتروني , وبرامج فحص الأسلوب والإعراب والإملاء بل وتوجد برامج لكتابة القصص الأخبارية بشكل آلي باستخدام طرق التغذية الإلكترونية للبيانات وذلك في مجالات عديدة مثل أسعار الأسهم والحصص والعملات , وهو ما جعل بعض الصحف تتخلص من الصحفيين الذين لا يجيدون استخدام هذه البرامج حتى قال البعض إن الصحافة نفسها يعاد كتابتها ببرامج كمبيوتر جديدة .
خ – وظيفة توضيب واخراج المادة الصحفية :
وهناك ثورة كبيرة في مجال البرامج الخاصة بالتصميم والإخراج الصحفي ومعالجة الصور والمخططات .

_________________
[img]
avatar
منير عواد
مشرف قسم
مشرف قسم

ذكر عدد الرسائل : 246
السنة : ماجيستير
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى