المواضيع الأخيرة
» كتاب نظريات الاتصال.مجانا
السبت أبريل 18, 2015 1:26 pm من طرف ريم الصالح

» كتاب الاتصال و فن الحوار لطلبة قسم التخرج
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:23 pm من طرف محمد العمر

» - مهارات الاتصال و فن الحوار- تحميل مجاني للكتاب
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:18 pm من طرف محمد العمر

» كتب ومواضيع مضغوطة عن الاتصال لجميع السنوات1و2و3و4 اعلام واتصال
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:28 pm من طرف asterjiji

» كتب وبحوث علمية في الاعلام و الاتصال مضغوطة zip
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:24 pm من طرف asterjiji

» كتاب هام جدا العلاقات العامة من 166صفحة
الخميس أكتوبر 09, 2014 3:36 pm من طرف kingyoucef

» كتاب سبل الإتصال...
الأحد يوليو 20, 2014 7:43 am من طرف احمد بومرزوقة

» الإتصال الخارجي في المؤسسة
الخميس يناير 09, 2014 10:43 pm من طرف salim.bensaadi.9

» نمودج عن صحيفة عمومية بطاقة تقنية اقتصاد الاعلام
الجمعة يناير 03, 2014 8:37 pm من طرف houda belle

» التشريع القانوني لالاعلام الالكتروني في الجزائر دراسة موقع الاداعة التلفزيون الصحافة و وكالة الانباء الجزائرية
الجمعة يناير 03, 2014 8:34 pm من طرف houda belle


تكملة التطور التاريخى لإذاعة وتلفزيون فلسطين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تكملة التطور التاريخى لإذاعة وتلفزيون فلسطين

مُساهمة من طرف منير عواد في الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 8:01 pm

التلفزيون الفلسطيني بعد اتفاقيات أوسلو :

لم يكن لفلسطين بث تليفزيوني حتى عام 1994 ، حيث توجه الاهتمام مبكراً إلى الإذاعة التي تحتاج إلى طاقات بشرية محدودة وإمكانيات وتجهيزات أقل تكلفة ، ويسهل نقل أجهزتها من مكان إلى مكان ، بعكس البث التلفزيوني خاصة الفضائي الذي يلقى رواجاً كبيراً في الآونة الأخيرة بفعل الانطلاقة العلمية الواسعة في علوم الاتصالات والأقمار الاصطناعية ، كما أن حالة التشتت للفلسطينيين في البلاد المجاورة بفعل اغتصاب وطنهم وطردهم من بلادهم كانت السبب الرئيس في عدم تمكنهم من إنشاء تليفزيون فلسطيني ، خاصة وأنهم كانوا ثاني دولة عربية في إنشاء الإذاعة ، وحدثت مفاوضات مضنية وشاقة في المفاوضات للحصول على موجات البث الإذاعي والتليفزيوني ، وظهرت التجربة الأولى للفلسطينيين في مجال التليفزيون على أرض فلسطين بظهور "أول تليفزيون فلسطيني بدأ بثه في سبتمبر1994 بعد تجارب أو معاناة طويلة وقاسية في التفاوض للحصول على موجات البث التليفزيونية وللحصول على محطة الإرسال بمساعدة فنية فرنسية التي استطـاعت إقامة محطات إرسال على تلة المنطار المـشهورة فـي غـزة على تردد 31 ـUHF"(16) ، ثم بدأت الفضائية الفلسطينية عملها في 30/3/2000 وأدت دوراً بارزاً في فضح ممارسات الاحتلال والعدوان الإسرائيلي أثناء انتفاضة الأقصى التي بدأت عام 2000 ، وقد قامت طائرات الاحتلال بقصف موقع المنطار للبث الإذاعي والتليفزيوني في 20 نوفمبر عام 2000 ودمرت المكان وأعيد البث بعد فترة وجيزة من مكان آخر .
وتعد تجربة التليفزيون الفلسطيني والفضائية الفلسطينية جديدة على العمل الإعلامي الفلسطيني وكوادره في ظل التسابق العلمي والعالمي في التقنيات والإمكانيات ، ويلاحظ بوضوح حجم العبء والمسئوليات الملقاة على عاتق القائمين على هيئة الإذاعة والتليفزيون الذين يتحملون عبئاً ليس بالهين في ظروف الحصار والإغلاق وقلة الموارد المالية ويقومون بدور في شرح حجم المعاناة الإنسانية التي يواجهها الفلسطينيون من الاحتلال في حياتهم اليومية في مختلف المجالات ، ومما لا شك فيه أن المشاهدين داخل فلسطين يشاهدون المحطة الأرضية أكثر من المحطة الفضائية لأنها تشاهد دون أقمار اصطناعية ولواقط خاصة .
"وقد تمركز العمل في التلفزيون في مبنى هيئة الإذاعة والتليفزيون في رام الله " (17) في إبريل من عام 1995م ، وبنيت استوديوهات في رام الله وأريحا "وبدأ البث التليفزيوني التجريبي من استوديوهات أريحا " (18)، في شهر حزيران 1995 وفي الأول من حزيران 1995 "انتقل البث إلى استوديوهات الهيئة في رام الله"(19) وفي "9/11/1996 ابتدأ البث التليفزيوني الصباحي من استوديوهات رام الله " (20) ، وكان البث على مجموعة من موجات UHF حسب المحافظات، وتطور البث التليفزيوني بعد أن بدأ العمل في الفضائية الفلسطينية لمواكبة التطور العلمي والرغبة في توصيل الرسالة الإعلامية الفلسطينية إلى الفلسطينيين في الشتات ، وفضح ممارسات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، وإلى خارج نطاق حدود الأراضي الفلسطينية ، فبدأ "البث التجريبي على القمر المصري نايل سات 101 في يناير 1999 ، وبإشارة اختبار حتى 6/2/1999 ... وبدأ بثاً تجريبياً آخر على القمر الصناعي العربي عربسات A3 بتاريخ 23/6/1999 وبعد ذلك بدأ البث الرسمي على القمرين في 3/7/1999 وزاد نطاق التغطية ليشمل الأمريكتين على القمر TELESTARS لأمريكا الشمالية وعلى القمر INTELSAT لأمريكا الجنوبية وذلك أوائل شهر يوليو 1999 " (21) .
وتوحد بث محطة التليفزيون الفلسطيني مع الفضائية الفلسطينية منذ بدء انتفاضة الأقصى ، لمتابعة الأحداث المتلاحقة ونقلها إلى العالم ، لشرح وتوضيح الحقائق التي تدور على الأرض الفلسطينية ، فكان للتليفزيون الأثر الكبير في تحشيد الرأي العام العربي والدولي ضد الاحتلال والوقوف إلى جانب الحقوق الفلسطينية المشروعة التي كفلتها قرارات الشرعية الدولية .
كما أن التليفزيون يعد من أهم الوسائل لمحاربة التخلف والجهل ، وإحداث تعاون بين الفرد والمجتمع في تنفيذ خطط التنمية وبناء الشخصية المثقفة الفاعلة والقادرة على استيعاب نظم وآليات التقدم والتطور. وتعتمد السلطة الوطنية الفلسطينية على الإذاعة والتليفزيون ووسائل الإعلام الأخرى في هذا المجال بصفتها سلطة ناشئة وجديدة ، تمهد لقيام دولة مستقلة ، لتخطي التحديات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والتثقيفية ، وإصلاح ما أفسده الاحتلال من مظاهر التخلف والجهل للرقي بالمجتمع في كافة المجالات ، خاصة وأن التليفزيون أكثر الوسائل الإعلامية تأثيراً في الرأي العام .

العاملون والمهنيون والفنيون في إذاعة وتليفزيون فلسطين :

الفن الإذاعي الفلسطيني استقطب وصنع كفاءات إعلامية فلسطينية عديدة بعد قيام منظمة التحرير الفلسطينية ، من خلال محطات البث الإذاعي المختلفة التي أقيمت في بلاد عربية عديدة ، سواء ضمن صوت فلسطين من خلال برامج محطات الإذاعات العربية ، أو ضمن إذاعات فلسطينية مستقلة أقامتها منظمة التحرير الفلسطينية ، التي تواجدت مؤسساتها وقياداتها على أكثر من أرض عربية خلال المراحل النضالية والتاريخية منذ النكبة عام 1948 خاصة بعد قيام منظمة التحرير الفلسطينية .
ونظراً لتوفر أصحاب الخبرات من عاملين ومهنيين وفنيين في المجال الإذاعي ، فقد ساهمت هذه الكفاءات في إنشاء وعمل الإذاعة الفلسطينية الرسمية بعد اتفاقيات أوسلو ، وعودة قيادة منظمة التحرير الفلسطينية إلى أجزاء من أرض فلسطين ، سواء كانت هذه الإذاعة عند بداية عملها في أريحا، أو في رام الله ، أو البرنامج الثاني في غزة ، الأمر الذي لم يتوفر لتليفزيون فلسطين ، حيث لم يكن هناك أية محطات بث تليفزيوني لفلسطين قبل أوسلو في أي مكان ، لذا تعد هذه تجربة جديدة على الإعلام الفلسطيني ، وتم الاستعانة بخبرات فرنسية في مجال الأجهزة والبث ، وكفاءات فلسطينية متواضعة في مجال العاملين والمهنيين والفنيين الذين حاولوا بكل جهد ومثابرة الوصول إلى بدء البث التليفزيوني الفلسطيني على أرض فلسطين لأول مرة ، ثم الانتقال إلى البث الفضائي ، باذلين أقصى الجهود ، ومحاولين اكتساب الخبرات اللازمة ، والاستفادة من التجربة وتقييم العمل ، والتحسين المتواصل لقدراتهم المهنية والفنية ، وحاولت إدارة هذا الجهاز استقطاب كفاءات فلسطينية في المجال التقني مع ذلك ظلت برامجه وطريقة الأداء وأسلوب العمل متواضعة جداً ، بحيث تعرض للنقد خاصة وأن منافسة الفضائيات العربية واضحة للجميع بحكم توفر الإمكانيات المادية لها ، والتي سهلت استقطاب كفاءات عربية للعمل في تلك الفضائيات العربية ، بعكس تليفزيون فلسطين الذي يعاني من حداثة وضعف الإمكانيات ، وقلة الخبرات، وعدم استطاعته جلب أصحاب كفاءات من الدول العربية المجاورة بحكم سياسة الاحتلال في الحصار والمعابر والتضييق على الفلسطينيين ، مع ذلك يلاحظ تقدم هذه التجربة واكتساب الخبرات بفعل الاحتكاك العملي ، والرغبة في التحسين والعطاء ، ليكون تليفزيون فلسطين المنبر الذي يصل بين الفلسطينيين في فلسطين والشتات ، وينقل للعالم صورة واضحة عن معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال ، وممارساته اللاإنسانية اليوميـة ، وهذا البث التليفزيوني ظهر بعد مفاوضات طويلة ومضنية مع الإسرائيليين للحصول على موجات للبث ، لم يكن إرساله بالقوة التي تصل لجميع السكان رغم صغر المساحة الجغرافية وقصر المسافة في الأراضي التي سيطرت عليها السلطة الوطنية الفلسطينية بعد الاتفاقيات ، وجاء البث الفضائي بمثابة إنقاذ لهذا البث الضعيف للمحطة الأرضية بحيث صار بالإمكان التقاط البث الفضائي في كل مكان داخل وخارج فلسطين .
تعد هذه التجربة الرائدة للفضائية الفلسطينية قفزة كبيرة رغم الصعوبات المالية والفنية للحاق بركب الإعلام الحر وتكنولوجيا الاتصالات ، في ظل هذا التسابق الحادث للوصول إلى الرأي العام العربي والدولي ، الأمر الذي يزيد عبء المسؤولية على القائمين عليه للعمل على استقطاب الكفاءات الإعلامية والفنية الفلسطينية ، والنهوض بمستوى العاملين في هذه الهيئة من خلال الدورات ، وورش العمل ، والتدريب ، والتعليم ، والمتابعة الدائمة ، كي يتسنى لنا الانضمام لركب العلم ونظم الاتصالات الحديثة ، والإعلام المتسارع ، في ظل عالم يسعى أغنياؤه لسيطرة وهيمنة ثقافتهم وإعلامهم على ثقافة وإعلام الشعوب الأخرى ، الفقيرة والمتخلفة علمياً .

مدى الاهتمام بالإعلام الثقافي في برامج الإذاعة والتليفزيون :

يمكن القول أن إدارة الإذاعة والتليفزيون انصب اهتمامها في بداية العمل الإذاعي والتليفزيوني في المحطة الأرضية على النواحي الفنية المتعلقة بمدى انتشار البث ووصوله إلى المناطق الفلسطينية ، وتحسين التقاط البرامج ، وتم الاهتمام بتحديد موجات بث أخرى على UHF لتغطية محافظات الشمال والجنوب ، فمثلاً رام الله على الموجة 25 ـ بيت لحم 34 ـ نابلس 5 ـ حلحول 30 ـ المنطار(غزة)31 ـ خانيونس 24 ـ أريحا 30 ، وكانت ساعات البث الإذاعي والتليفزيوني محدودة ، وتوجه الاهتمام إلى البرامج الإخبارية والسياسية لفضح سياسات وممارسات الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية ، فكان الاهتمام بالبرامج الثقافية في الإذاعة والتليفزيون محدوداً ، ولا يستند إلى خطط واضحة ومتصاعدة ، الأمر الذي أدى إلى نقد الكتاب والمثقفين والإعلاميين الفلسطينيين لهذا الأداء ، وعلى الرغم من المحاولات لزيادة الاهتمام بالإعلام الثقافي في برامج الإذاعة والتليفزيون إلا أننا لم نشهد في السنوات الأولى تغييراً في هذه السياسة ، وبدأنا نلحظ قبل اندلاع انتفاضة الأقصى في سبتمبر 2000 بعض الاهتمام بالبرامج الثقافية، لكن اندلاع الانتفاضة ضد الاحتلال الإسرائيلي وقيام قوات الاحتلال بإعادة اجتياح واحتلال المدن الفلسطينية في ربيع 2002 ، أعاد إلى الصدارة الاهتمام بالبرامج السياسية والإخبارية لازدحام الأحداث وتواليها على مدار الساعة ليلاً نهاراً .

• المراجع :

(1) خالد صيام ـ نائب مدير عام إذاعة صوت فلسطين ـ البرنامج الثاني ـ من ندوة مكتوبة بعنوان إذاعة صوت فلسطين البرنامج الثاني بين الواقع والطموح ـ ألقيت في غزة في 16/10/2001 .
(2) أحمد لظن وآخرون ـ دور التليفزيون الفلسطيني في صناعة الرأي ـ دراسة استطلاعية في قطاع غزة 2002 ص18 .
(3) المرجع السابق ص20 .
(4) د.حسين أبو شنب ـ هنا القدس دار الإذاعة الفلسطينية ـ القسم الأول 2002 منشورات مركز دراسات أبحاث الوطن ـ ص و .
(5) المصدر السابق ص ح .
(6) المصدر السابق ص25 .
(7) المصدر السابق ص94 .
(Cool محمد سليمان ـ الصحافة الفلسطينية وقوانين الانتداب البريطاني ـ الطبعة الأولى 1988ـ إصدار الاتحاد العام للكتاب والصحافيين ـ ص53 .
(9) المصدر السابق ص 53 .
(10) د.حسين أبو شنب ـ المصدر السابق ص12 .
(11) محمد سليمان ـ المصدر السابق ص14 .
(12) الموسوعة الفلسطينية الجزء الرابع ص 314 .
(13) د.حسين أبو شنب ـ المصدر السابق ص و .
(14) المصدر السابق ص7 .
(15) خالد صيام ـ المصدر السابق .
(16) د.حسين أبو شنب ـ المصدر السابق ص7 .
(17) أحمد لظن وآخرون ـ المصدر السابق ص19 .
(18) المصدر السابق ص19 .
(19) المصدر السابق ص19 .
(20) المصدر السابق ص19 .
(21) المصدر السابق ص20 .
avatar
منير عواد
مشرف قسم
مشرف قسم

ذكر عدد الرسائل : 246
السنة : ماجيستير
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تكملة التطور التاريخى لإذاعة وتلفزيون فلسطين

مُساهمة من طرف صحفية المستقبل في الأربعاء ديسمبر 03, 2008 10:07 pm

شكرا لك علي هدا الطرح الوافي

بالتوفيق انشاء الله

صحفية المستقبل
عضو متميز
عضو متميز

انثى عدد الرسائل : 44
السنة : الثالثة
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى