المواضيع الأخيرة
» كتاب نظريات الاتصال.مجانا
السبت أبريل 18, 2015 1:26 pm من طرف ريم الصالح

» كتاب الاتصال و فن الحوار لطلبة قسم التخرج
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:23 pm من طرف محمد العمر

» - مهارات الاتصال و فن الحوار- تحميل مجاني للكتاب
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:18 pm من طرف محمد العمر

» كتب ومواضيع مضغوطة عن الاتصال لجميع السنوات1و2و3و4 اعلام واتصال
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:28 pm من طرف asterjiji

» كتب وبحوث علمية في الاعلام و الاتصال مضغوطة zip
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:24 pm من طرف asterjiji

» كتاب هام جدا العلاقات العامة من 166صفحة
الخميس أكتوبر 09, 2014 3:36 pm من طرف kingyoucef

» كتاب سبل الإتصال...
الأحد يوليو 20, 2014 7:43 am من طرف احمد بومرزوقة

» الإتصال الخارجي في المؤسسة
الخميس يناير 09, 2014 10:43 pm من طرف salim.bensaadi.9

» نمودج عن صحيفة عمومية بطاقة تقنية اقتصاد الاعلام
الجمعة يناير 03, 2014 8:37 pm من طرف houda belle

» التشريع القانوني لالاعلام الالكتروني في الجزائر دراسة موقع الاداعة التلفزيون الصحافة و وكالة الانباء الجزائرية
الجمعة يناير 03, 2014 8:34 pm من طرف houda belle


تكملة العلاقات العامة2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حصري تكملة العلاقات العامة2

مُساهمة من طرف منير عواد في السبت نوفمبر 08, 2008 6:42 pm

رابعا : الإطار الأخلاقي للممارسة العلاقات العامة :
تحرص كل الهيئات المهنية على التقيد بمعايير أخلاقية ثابتة ، ولذا نجد أنها تضع دساتير أخلاقية تقرر السلوك الذي ينبغي أن يسلكه كل العاملين بهذه المهنة من أعضاء وأفراد وجماعات ومنظمات .
ولما كان من المعلوم أن كل مهنة قد تجتذب إليها طائفة من الدخلاء الذي يسيئون إلى قيمها ، فإن العلاقات العامة كمهنة لا تشذ عن هذا الاتجاه ولذا كان من الضروري وضع أخلاقيات لممارسة هذه المهنة ، كما أن البعض نادى بضرورة أن يكون الممارس للعلاقات العامة حاصلا على عضوية إحدى جمعيات العلاقات العامة لضمان الالتزام بأخلاقيات المهنة.
ولذا كان من الضروري أن ينص صراحة على ضرورة التزام الممارس لمهنة العلاقات العامة بالصدق والأمانة وتحري الحقيقة والدقة والتمسك بالأخلاق الحميدة ، وتجنب المكر والخداع والتضليل ، وأن ينص صراحة على أن القواعد الأخلاقية لممارسة مهنة العلاقات العامة لا ينطبق على نشاط دون غيره وإنما يشمل كل أنشطة العلاقات العامة .
وفي هذا الخصوص جاء النص صراحة على ضرورة أن يلتزم كل ممارس للعلاقات العامة بعدم تعمد الإساءة الى سمعة عضو أخر ، وعدم الاشتراك في أى سلوك من شأنه الإساءة إلى سمعة مهنة العلاقات العامة ، و عدم الاشتراك في أي سلوك يهدف إلى إفساد سلامة وسائل الاتصال أو التأثير على استقلالية هذه الوسائل بـأساليب غير مشروعة أو نشر معلومات خاطئة أو مضللة .
وفي هذا الإطار وبهدف الارتقاء بمهنة العلاقات العامة وضعت جمعية العلاقات العامة الدولية دستوراً لممارسة المهنة ، وتمت الموافقة عليه في مايو 1961 ويعد ملزماً لجميع أعضائها .
 وهو يتضمن قواعد أخلاقية تغطي أربعة جوانب هي :
1- نزاهة المهنة ونزاهة العضو الشخصية .
2- السلوك تجاه العملاء والمستخدمين .
3- السلوك تجاه الجمهور والوسيلة .
4- السلوك تجاه زملاء المهنة .
كما وضعت جمعية العلاقات العامة الأمريكية دستورا للمهنة ايضاً في عام 1960 ثم عدلته في أعوام 1963 – 1977 – 1983 – 1988 ، وينص هذا الدستور في تعديله الأخير على ضرورة التزام الممارسين للعلاقات العامة على ما يلي :
1- يلتزم العضو خلال حياته المهنية بمراعاة المصلحة العامة .
2- يحرص العضو على الالتزام بأقصى درجات الأمانة والسلامة خلال قيامه بالتزاماته تجاه العميل ، وفي نفس الوقت حرصه على سلامة العملية الديمقراطية .
3- يتعامل العضو بعدالة مع الجمهور والعملاء السابقين والحاليين ومع الزملاء من الممارسين ، وأن يعطي الاهتمام الواجب لحقوق الآخرين في الاستعلام الحر وإبداء الرأي .
4- يلتزم العضو بأقصى معايير الصدق والدقة والأمانة ويتجنب المبالغة في الطلبات والمقارنات غير العادلة وعليه ان يعترف ويقدر ما يستوحيه من أفكار الآخرين وكلماتهم .
5- لا يعمد العضو على نشر معلومات زائفة أو أخبار مضللة ، وعليه أن يسرع بتصحيح المعلومات الخطأ التي تسبب في نشرها .
6- يتجنب العضو الوقوع في أي عمل يؤدي إلى إفساد سلامة وسائل الاتصال أو أعمال الحكومة .
7- يكون العضو مستعداً للاعتراف أمام الجماهير باسم العميل أو المستخدم الذي يمثله في أي اتصال جماهيري يقوم به .
8- لا يعمد العضو إلى استخدام ادعاء أي فرد أو منظمة لخدمة أو تمثيل قضية معلنة ، كما لا يدعي الاستقلال وعدم التحيز لخدمة غرض آخر غير معلن .
9- لا يؤكد العضو ضمان تحقيق نتائج لا يكون في إمكانه تناولها .
10- لا يمثل العضو أطرافاً متصارعة أو متنافسة دون الحصول على موافقة صريحة منها بعد عرض حقائق الموقف عليها بوضوح تام .
11- لا يضع العضو نفسه في موقف تتعارض فيه مصالحه الشخصية أو يحتمل أن تتعارض مع التزاماته تجاه العميل أو الآخرين ، إلا إذا أعلن عن هذه المصالح بشكل واضح لكل الأطراف .
12- لا يقبل العضو أتعاباً أو عمولات أو هدايا أو أي شيء من هذا القبيل من غير العملاء أو المستخدمين الذين يمثلهم إلا بموافقتهم الصريحة بعد علمهم التام بحقائق الأمور .
13- يضمن العضو بشكل كامل حقوقه السرية والخصوصية لعملائه الحاليين أو السابقين أو المرتقبين .
14- لا يعمد العضو إلى خدش سمعة المهنة أو النيل من عضو آخر .
15- إذا كان لدى العضو دليل على ارتكاب عضو آخر لعمل غير أخلاقي أو غير قانوني أو لا يتفق مع الممارسات العادلة ، فعليه أن يسارع بتقديم المعلومات للجهة المعنية بالجمعية إعمالاً للإجراءات المنصوص عليها في هذا الدستور .
16- العضو المدعو كشاهد في أي إجراء لوضع هذا الدستور موضع التنفيذ عليه أن يحضر إن لم يكن لديه عذر تقبله الجهة القضائية .
17- على العضو أن يقطع صلته بأسرع ما يمكن بأي فرد أو منظمة إذا كانت هذه العلاقة تتطلب منه ما يتعارض مع مواد هذا الدستور .

خامسا : خصائص المشتغلين بالعلاقات العامة :
يتوقف أداء المنظمة بصفة عامة على كفاءة العنصر البشري فيها ولذا كان من الضروري انتقاء العنصر البشري بصفة عامة ، وانتقاء الممارسين للعلاقات العامة على وجه الخصوص ويحظى العنصر البشري في مجال العلاقات العامة بأهمية بالغة ، ولذا ينبغي أن يتوافر لإدارة العلاقات العامة الإمكانات البشرية المتخصصة والقادرة على أداء وظائف العلاقات العامة بكفاءة واقتدار ، سواء كان ذلك في مجال التخطيط أو التنفيذ أو في مجال البحث والدراسة والتحليل أو في مجال الاتصال عبر وسائله المختلفة .
وفي إطار الحديث عن خصائص المشتغلين بالعلاقات العامة سوف نتحدث عن خصائص وسمات كل من مدير العلاقات العامة والمستغلين بالعلاقات العامة .

(أ) خصائص وسمات مدير العلاقات العامة :
ينصح الخبراء بضرورة أن تهتم المنظمات بقضية اختيار الشخص الذي يعهد إليه رئاسة جهاز العلاقات العامة وإدارته ، فيجب أن يكون من أفضل العناصر ، بحيث يمتلك من الملامح ما يجعله يحقق النجاح المنشود ومن هذه الملامح السمات والخصائص ما يلي :
1- القدرة على وضع أهداف العلاقات العامة وتطوير استراتيجيات تحقيقها وتحديد الأولويات ووضع السياسات .
2- القدرة على إيجاد بيئة ملائمة لعمل العلاقات العامة داخل الشركة أو المنظمة .
3- إمكانية الإسهام في وضع تصورات المستقبل بالنسبة للمنظمة بالتعاون مع الإدارة .
4- الفهم الكامل بالمظاهر الواسعة لعمل العلاقات العامة أكثر من كونه متخصصاً في بعض وجوه العمل في العلاقات العامة .
5- الخبرة الواسعة بعمل العلاقات العامة في منظمات وقطاعات متعددة .
6- القدرة على تحديد المشاكل وإيجاد الحلول المناسبة لها .
7- القدرة على التنفيذ - من خلال فريق العمل – والتحكم في مهارات الأفراد لإنجاز المهام المتكاملة لوظيفة العلاقات العامة والتنسيق بين الأفراد .
8- القدرة على اجتذاب وتجنيد عناصر جديدة لدعم جهاز العلاقات العامة .
9- امتلاك مهارات التنظيم والقدرة على تدريب العاملين وتحفيزهم وتنمية مهاراتهم .

(ب) خصائص وسمات المشتغلين بالعلاقات العامة :
تتعدد الخصائص والسمات التي يجب أن يتمتع بها المستغلون بالعلاقات العامة وتشمل ما يلي :
1- الحصول على درجة جامعية في العلاقات العامة .
2- الإلمام والمعرفة بجوانب معينة مثل دور العلاقات العامة داخل المنظمة وخارجها وسائل الإعلام الموجودة في محيط المنظمة ، المسئوليات والأخلاقيات والقوانين والقواعد المنظمة لعمل العلاقات العامة والتسويق والإعلان والبحوث وإنتاج المواد الإعلامية .
3- امتلاك مهارات الكتابة للعلاقات العامة مثل : كتابة البيانات الصحفية والتقارير ، والمذكرات والخطابات والتعليقات المصاحبة للصور الصحفية وكذلك كتابة النصوص الإعلامية .
4- امتلاك مهارات العلاقات العامة مثل فهم أهداف العلاقات العامة واستراتيجياتها والقدرة على تحديد الجماهير المستهدفة وإجراء المقابلات الإعلامية واختيار وسائل الاتصال المناسبة للجماهير وإقامة علاقات طيبة مع وسائل الإعلام ، ورسم خطط وبرامج العلاقات العامة والإلمام بأساليب البحوث والتقويم وإدارة الأزمات إعلامياً .
5- امتلاك مهارات الاتصال مثل إعداد الرسائل الإعلامية ومهارة العرض والتقديم ومهارات التعامل مع الأسئلة والاعتراضات وتحرير وإخراج الصحف والمجلات وكذلك الإنتاج الإعلامي للراديو والتليفزيون وغيرها .
6- امتلاك المهارات الإدارية مثل : تكوين فريق العمل وإدارته ، القدرة على اختيار الموظفين ، العمل كجزء من فريق العمل ,العمل كجزء من المنظمة ، القدرة على القيادة وإتقان أساليب التفاوض ووضع الميزانية والتحكم فيها وتحليل التقارير السنوية والمعلومات المالية .

هذا ويتفق كثير من خبراء وأساتذة العلاقات العامة على أن صفتين أساسيتين لا بد من توافرهما في المشتغلين بالعلاقات العامة هما :
- الشخصية المحبوبة .
- القدرة على الاتصال .

 فالشخصية المحبوبة :
هي التي تتحلى بالجاذبية والإحساس العام وحب الاستطلاع والدبلوماسية والاتزان والاهتمام بالآخرين والموضوعية والحماس والإقناع والاستقامة والخيال الخصب والشجاعة في مواجهة الرئيس بأخطائه والنشاط والحيوية .
 أما القدرة على الاتصال :
فتتضمن : القراءة والاستماع والكتابة والتخاطب والحس الفني وكذلك الإلمام بعلوم الدلالة وعلم النفس وعلم الاجتماع والإدارة والاقتصاد والسياسة والتاريخ ومناهج البحث والإحصاء .
avatar
منير عواد
مشرف قسم
مشرف قسم

ذكر عدد الرسائل : 246
السنة : ماجيستير
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى