المواضيع الأخيرة
» كتاب نظريات الاتصال.مجانا
السبت أبريل 18, 2015 1:26 pm من طرف ريم الصالح

» كتاب الاتصال و فن الحوار لطلبة قسم التخرج
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:23 pm من طرف محمد العمر

» - مهارات الاتصال و فن الحوار- تحميل مجاني للكتاب
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:18 pm من طرف محمد العمر

» كتب ومواضيع مضغوطة عن الاتصال لجميع السنوات1و2و3و4 اعلام واتصال
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:28 pm من طرف asterjiji

» كتب وبحوث علمية في الاعلام و الاتصال مضغوطة zip
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:24 pm من طرف asterjiji

» كتاب هام جدا العلاقات العامة من 166صفحة
الخميس أكتوبر 09, 2014 3:36 pm من طرف kingyoucef

» كتاب سبل الإتصال...
الأحد يوليو 20, 2014 7:43 am من طرف احمد بومرزوقة

» الإتصال الخارجي في المؤسسة
الخميس يناير 09, 2014 10:43 pm من طرف salim.bensaadi.9

» نمودج عن صحيفة عمومية بطاقة تقنية اقتصاد الاعلام
الجمعة يناير 03, 2014 8:37 pm من طرف houda belle

» التشريع القانوني لالاعلام الالكتروني في الجزائر دراسة موقع الاداعة التلفزيون الصحافة و وكالة الانباء الجزائرية
الجمعة يناير 03, 2014 8:34 pm من طرف houda belle


تكملة خطوات اصدار صحيفة وتنظيم جهازها التحريرى 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تكملة خطوات اصدار صحيفة وتنظيم جهازها التحريرى 4

مُساهمة من طرف منير عواد في الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 5:00 pm

وبالنسبة لأداء الصحيفة من جوانبه المختلفة يقترح البعض صيغة يمكن من خلالها رصد إيجابيات الأداء الصحفي وسلبياته وتعتبر صيغة عالمية لتقييم الأداء الصحفي وهي صيغة يمكن تطبيقها علي الصحف في أي مكان في العالم دون الارتباط بسياق سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي وتشمل هذه الصيغة معايير داخلية ومعايير خارجية للتقييم:
والمعايير الداخلية للأداء الصحفي الجيد هي:
1- العناية بالتحرير الجيد والتصويب للأخطاء.
2- العناية بالجوانب المتعلقة بتصميم الجريدة وتوضيبها.
3- الحرص علي اللغة.
4- الإنتاج الطباعي الجيد.
- التوازن في المادة الصحفية.
6- العناية المستمرة بتطوير وتنمية الجهاز التحريري.
7- الحرص علي اتباع سياسة تحريرية ثابتة .
8- الترحيب بالنقد الذاتي الداخلي والخارجي .
أما المعايير الخارجية فهي:
1- معدل الاقتباس والإشارة الضمنية إلي مواد الصحيفة في وسائل الإعلام الأخري.
2- معدلات الاشتراك في الصحيفة من قبل المكتبات ومراكز المعلومات.
3- مكانتها بين الصحفيين والمؤرخين.
4- سمعة الجريدة في الدوائر السياسية والدبلوماسية والحكومية.
5- سمعة الجريدة في الدوائر الأكاديمية .
ويطرح البعض معايير أخري للأداء الصحفي في المجتمعات الليبرالية غير المقيدة صحافتها ووسائل إعلامها ، وتتضمن تلك الصيغة المبادئ التالية :
1- الاهتمام بحق الناس في المعرفة من خلال تقديم التغطية الصحفية الشاملة للأحداث.
2- الاهتمام بالخدمة العامة أو الموضوعات المفيدة والقابلة للتطبيق في الحياة اليومية.
3- التعددية والتنوع في الأخبار والآراء.
4- مقاومة الضغوط الخارجية.
5- فصل الأخبار عن الآراء.
- الدقة في صياغة العناوين .
7- الاعتماد علي جهازها التحريري.
8- الاستقرار الاقتصادي.
9- العناية بتطبيق إستراتيجيات مختلفة للتطوير من خلال :
 الاهتمام باختيار افضل العناصر من المحررين والمصورين والمخرجين والرسامين.
 الاهتمام بالتنمية البشرية لهم.
 العناية بأوضاعهم الاقتصادية.
 التحسين المستمر لشكل الجريدة ومضمونها .
 العناية برسائل القراء من خلال : خطوط التليفون المخصصة لهم ومكاتب الدقة والأداء الصائب وتعيين محكمين.
 خلق صلات مستمرة مع الجمهور من خلال : فرق عمل ميدانيه تتابع شكاوي القراء ومشاكلهم ، المجالس الاستشارية التي تجتمع بشكل دوري لمناقشة الأداء وتضم شخصيات عامة لها مكانتها في المجتمع .
 تقبل النقد الذاتي والخارجي ومناقشته.
 رفض قبول أي عطايا أو هدايا.
18- التخطيط لاصدار العدد التالي.
الجهاز التحريري للصحيفة
أولا:الجهاز التحريري للصحيفة: المفهوم والأهمية

1- يشكل الجهاز التحريرى للصحيفة أو هيئة التحرير العنصر الأساسى فى العمل الصحفى ، الذى ترتكز عليه كل جوانب العمل الصحفى الأخرى ، الادارية ، والمالية والاقتصادية والتكنولوجية باعتباره الجهاز المسئول عن ادارة المحتوى الصحفى وتجهيزه فنيا ، ويعتبر الجهاز التحريري للصحيفة من الناحية الإدارية منظمة أو مؤسسة أو إطار بشري هادف يتم في نطاقه توحيد جهود الأعضاء وتنسيقها لتحقيق أهداف معينة، متفق عليها مسبقا، ويمثل وحدة فرعية في نظام أكبر هو المؤسسة الصحفية، كما يضم في داخله وحدات فرعية أصغر، ويعد نظام مفتوح للمعلومات.
2- ويشكل التنظيم (Organization) جانبا مهما من جوانب العملية الإدارية في أي منظمة، حيث يتوقف نجاح أداء الوظائف الإدارية الأخري وهي التخطيط، اتخاذ القرار، تكوين وتنمية الهيئة الإدارية، والمتابعة وتقويم الأداء علي فعالية التنظيم الذي يركز أساسا علي الأفراد بتحديده لأوجه نشاط أي منظمة بشكل إرادي وواع لتحقيق الأهداف والخطط وترتيبها وتجميعها وتوزيعها في شكل هيكل تنظيمي متكامل يمكن من إسنادها إلي أفراد ذوي كفاءة، وإمدادهم بكل ما يساعدهم علي تأدية وظائفهم في ظل تفاهم بين الأفراد والمنظمة يمكن من تحقيق السياسة المرسومة بأكبر قدر ممكن من الكفاءة والفاعلية وبأقل تكلفة ممكنة.
ويخلط البعض بين التنظيم وبين تصميم الهيكل التنظيمي، حيث يعتقد بعض الأفراد ومنهم بعض القيادات الإدارية، أن التنظيم هو تلك الخرائط التنظيمية التي توضح السلطات والمسئوليات والعلاقات داخل المنظمة، فإذا زادت الصراعات بين الأفراد في المنظمة أو لم تحقق أهدافها، فإن الأصوات تعلوا مطالبة بإعادة التنظيم، في حين أن التنظيم كعملية هو وضع نظام علاقات بين أشخاص منسقة إداريا من أجل تحقيق هدف مشترك.
أما الهيكل التنظيمي (Organizational Structure) فيتعلق بمشكلة حيوية في المنظمة: وهي كيفية تقسيم العمل إلي أجزاء وكيفية إعادة تجميع الأجزاء بحيث تعمل كلها لتحقيق الأهداف? وهي عملية تتعلق بتقسيم العمل، ونطاق الإشراف وحجم الهرم الوظيفي.
ثانيا:خطوات تنظيم الجهاز التحريرى للصحيفة
وتتضمن عميلة تنظيم الجهاز التحريري للصحيفة خمس خطوات رئيسية هي:
1- تحديد المهام المكلف بها كل فرد من أفراد الجهاز التحريري.
2- ترتيب تلك المهام بشكل متتابع.
3- اسناد المهام الى وظائف محددة .
4- تحديد كيفية تنسيق العمل والتحكم في تدفقه.
5- وضع كل الأجزاء معا في بناء كلي شامل أو هيكل تنظيمي.
وتشمل المهام المكلف بها أفراد الجهاز التحريري لجريدة الأعمال الصحفية التالية:
 اقتراح أفكار الأخبار والموضوعات الصحفية.
 تحديد زوايا معالجة الأخبار والموضوعات.
 تجهيز الخلفيات أو المعلومات السابقة عن الأخبار والموضوعات.
 جمع البيانات والمعلومات من المصادر الحية (الأشخاص)، ومن المصادر غير الحية (الوثائق والتقارير).
 التقاط الصور الفوتوغرافية و إعداد الرسوم اليدوية .
 تقويم البيانات والمعلومات التي تم جمعها .
 استكمال البيانات والمعلومات.
 تحرير النصوص الصحفية (الأخبار والموضوعات).
 تحرير تعليقات الصور الفوتوغرافية والرسوم اليدوية.
 المراجعة وإعادة الصياغة.
 اتخاذ قرار النشر بالنسبة لأخبار وموضوعات وصور ورسوم معينة.
 توزيع الأخبار والموضوعات والصور والرسوم اليدوية علي صفحات الجريدة المختلفة.
 إخراج الجريدة.
 تنفيذ الجريدة (المونتاج، تجهيز الألواح).
 الطباعة.
 تقويم أداء الجهاز التحريري.
ثالثا: مراحل عمل الجهاز التحريرى
ويمكن ترتيب هذه المراحل بشكل متتابع في مجموعة من المراحل أو الأنشطة التي يتضمن كل منها مجموعة من الأنشطة والخطوات هي المراحل التالية:
 التخطيط لإصدار العدد.
 جمع المعلومات (التغطية الصحفية) .
 التحرير الصحفي.
 الإخراج الصحفي.
 التنفيذ الإنتاجي للعدد.
رابعا:نوعية الوظائف فى الجهاز التحريرى
وتسند المهام السابقة إلي وظائف محددة في الجريدة يمكن تجميعها في ثلاثة فئات رئيسية:
الفئة الأولي:
فئة الوظائف التخطيطية الإشرافية العليا وتتضمن: رئيس التحرير وكبار معاونيه (نواب رئيس التحرير، مديري التحرير، مساعدي رئيس التحرير، سكرتير عام التحرير)، ويتسم عملها بالطابع: الإداري، التخطيطي، الإشرافي، الرقابي.
الفئة الثانية:
فئة الوظائف التخطيطية الإشرافية الوسطي ولها مهام تنفيذية أيضا وتشمل: نواب مدير التحرير، رؤساء الأقسام المختلفة ويتسم عملها بالطابع: التخطيطي، الإشرافي، التنفيذي، الرقابي.
الفئة الثالثة:
فئة الوظائف الإنتاجية الفنية وتتضمن: المحررين، المندوبين، المراجعين، الرسامين، المصورين، أخصائي المعلومات، المخرجين الصحفيين، المنفذين للصفحات علي الشاشة، المراسلين المحليين والدوليين، ويتسم عملها بالطابع الإبداعي التنفيذي.
وبالنسبة لكيفية أو أسلوب تنفيذ العمل والتحكم في تدفقه يتولى اتخاذ القرارات الخاصة به الفئة الأولي من وظائف الجريدة وهي رئيس التحرير وكبار معاونيه.
وتنتهي عملية تنظيم الجهاز التحريري للصحفية بوضع كل ما سبق في بناء كلي شامل هو الهيكل التنظيمي للصحيفة الذي يقسم المهام إلي قطاعات أو أقسام; ويحدد المشرفين أو المسئولين عن كل قسم أو قطاع، والسلطات والمسؤوليات، وحجم الهرم الوظيفي، وتتابع دورات العمل في الصحفية، وتدفق النص الصحفي من المحرر حتي رئيس التحرير، والاتصال بالمراسلين المحليين والخارجيين ومكاتب الصحافة والعلاقة مع الإدارات الأخري في الصحيفة، وفي المؤسسة التي تصدر هذه الصحيفة كقسم المعلومات وإدارات الإعلانات، والتوزيع والمطابع، والاستماع، والشئون المالية والإدارية، وغيرها من الإدارات والقطاعات والأقسام المختلفة التي قد تزيد أو تقل، أو يوجد -بعضها - أو لا يوجد حسب حجم الصحيفة، وحجم المؤسسة الصحفية.
خامسا:معايير قياس فعالية الجهاز التحريرى
والاختبار الأساسي لفعالية الجهاز التحريري كمنظمة أو كمؤسسة أو كنظام فرعي داخل نظام رئيسي هو المؤسسة الصحفية يكمن في قدرته علي النجاح في تحقيق أهدافه في إطار بيئته الداخلية (المؤسسة الصحفية) وبيئته الخارجية (صناعة الصحافة والسوق الصحفي)، وهناك عدة معايير يمكن الاسترشاد بها في تحديد مدي قدرة الجهاز التحريري علي النجاح في تحقيق أهدافه وهي:
1- قدرة الجهاز التحريري علي الإنتاج أو استخدام الموارد المتاحة (البشرية والمادية) في إصدار صحيفة ذات نوعية تتفق مع متطلبات السوق الصحفي واحتياجات الجمهور.
- الكفاية الإنتاجية للجهاز التحريري وتقاس عادة بمعيار كمي مثل ارتفاع أرقام التوزيع، وزيادة المساحة الإعلانية. بما يحقق عائدا مجزيا، وربحا للمؤسسة الصحفية.
3- درجة الرضا عند العاملين في الجهاز التحريري.
4- تكيف الجهاز التحريري مع المتغيرات المحيطة به داخليا وخارجيا ، أو مدي قدرته علي تحقيق الاستجابة للمتغيرات التي قد تحدث خارجه أو داخله.
5- التطوير التنظيمي المستمر للجهاز التحريري أو مدي استجابة التنظيم للتغيير الذي يجب أن يحدث في مستوي معرفة، ومهارات واتجاهات وأنماط السلوك الخاصة بالأفراد، وكذلك الهيكل التنظيمي، بحيث يتمكن الجهاز التحريري من التكيف مع التحديات البيئية المختلفة، ويتكامل التطوير التنظيمي لجهاز التحرير مع تطوير الصحفية ككل - كمخرج نهائي - بحيث تتضمن التطوير الشامل للصحفية - والذي ينفذه الجهاز التحريري الجوانب التالية:
 جانب التغيير في الصحفية نفسها أي في مضمونها وأسلوبها وشكلها الفني.
 جانب التغيير في التوجه نحو قارئية معينه أي نوعية القراء الذين توجه إليهم الصحيفة، بمعني أنها قد تركز علي قطاعات معينه من القراء وتغفل قطاعات أخري، أو تتوجه إلي نوعيات جديدة.
 جانب التغيير في بنية جهاز التحرير البشرية. وأساليب التأهيل والتدريب، وإدخال أفراد ذوي مهارات وتخصصات معينة جديدة.
جانب التخطيط لتوفير التجهيزات المادية والتكنولوجية اللازمة لإصدار الجريدة بشكلها الجديد والمتطور، وللوفاء باحتياجات المحررين.
avatar
منير عواد
مشرف قسم
مشرف قسم

ذكر عدد الرسائل : 246
السنة : ماجيستير
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى