المواضيع الأخيرة
» كتاب نظريات الاتصال.مجانا
السبت أبريل 18, 2015 1:26 pm من طرف ريم الصالح

» كتاب الاتصال و فن الحوار لطلبة قسم التخرج
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:23 pm من طرف محمد العمر

» - مهارات الاتصال و فن الحوار- تحميل مجاني للكتاب
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:18 pm من طرف محمد العمر

» كتب ومواضيع مضغوطة عن الاتصال لجميع السنوات1و2و3و4 اعلام واتصال
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:28 pm من طرف asterjiji

» كتب وبحوث علمية في الاعلام و الاتصال مضغوطة zip
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:24 pm من طرف asterjiji

» كتاب هام جدا العلاقات العامة من 166صفحة
الخميس أكتوبر 09, 2014 3:36 pm من طرف kingyoucef

» كتاب سبل الإتصال...
الأحد يوليو 20, 2014 7:43 am من طرف احمد بومرزوقة

» الإتصال الخارجي في المؤسسة
الخميس يناير 09, 2014 10:43 pm من طرف salim.bensaadi.9

» نمودج عن صحيفة عمومية بطاقة تقنية اقتصاد الاعلام
الجمعة يناير 03, 2014 8:37 pm من طرف houda belle

» التشريع القانوني لالاعلام الالكتروني في الجزائر دراسة موقع الاداعة التلفزيون الصحافة و وكالة الانباء الجزائرية
الجمعة يناير 03, 2014 8:34 pm من طرف houda belle


تكملة خطوات اصدار صحيفة وتنظيم جهازها التحريرى 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تكملة خطوات اصدار صحيفة وتنظيم جهازها التحريرى 3

مُساهمة من طرف منير عواد في الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 4:59 pm

1- الطبعات الإقليمية والدولية من الصحيفة:
وتصدر من خلال مجموعة عمليات فنية يتم بواسطتها نقل صفحات طبعة كاملة من الجريدة من مكان لآخر أو لعدة أماكن عن طريق توظيف الحاسبات الإليكترونية والهاتف والفاكسيميل والأقمار الصناعية بين مقار الجريدة ووحداتها الطباعية داخل البلد الواحد وخارجه، لإرسال الصفحات من مكان واستقبالها للطباعة في مكان آخر أو عدة أماكن،
وفي الآونة الأخيرة ارتبط الحديث عن إرسال ونقل الصحف من المقر الرئيسي للصحيفة وطباعتها في أماكن بعيدة متعددة ، بالحديث عن أساليب جديدة للطبع ، لا تعتمد علي الألواح الطباعية ، وهذه الأساليب لن تنتشر بين يوم وليلة حيث ينبغي التأكد من جودتها ودقتها في الطبع فضلا عما يتوقع لها من إحداث وفر في التكلفة الاقتصادية لإنتاج الصحيفة .
ولإتمام الطبع بدون ألواح يمكن أن يتم ذلك بواحد من نمطين تكنولوجيين:
النمط الأول: الطبع بنفث الحبر Ink Jet Printing
وفي هذا النمط الطباعي يتم رش الحبر من خلال مسدس هوائي علي هيئة ذرات تتجمع علي الورق مكونة الحروف والكلمات ، وقد استخدمت صحيفة الفرانكفورت راند شاد الألمانية هذه الطريقة في طبع الأدلة الإعلانية وأي مطبوعات بريدية أخري لها نفس سرعة الإرسال الصحفي.
النمط الثاني: الطباعة الاليكتروستاتيكية Electrostatic Printing
وفي هذه العملية يقوم الحاسب الإليكتروني بصنع ملايين الأشكال الطباعية الصغيرة ومتناهية الصغر علي سطح ورق صحف مبتل ، ثم تقوم وحدة المسحوق الطباعي الجاف Dry Printing Powder بمسح هذا الورق فتظهر عليه الصور والحروف وجميع العناصر المكونة للصفحات.
وفي ظل أي من هذين النظامين فان عملية إلغاء اللوح الطباعي وعملية الضبط أثناء الطبع ، ستسمح باستخدام طابعات بسيطة جدا ، كما ستقلل من فاقد الورق ، والأكثر أهمية من ذلك هو أن أجهزة الحاسب الإليكتروني المستخدمة في التحكم في عملية الطباعة بدون ألواح ستسمح للمحررين بإدخال أحدث أو أخر الأخبار وذلك أثناء دوران المطبعة حيث لن يحتاج الأمر إلي توقف وحدة الطبع بالكامل لحين إنتاج سطح طباعي جديد كما كان يحدث سابقا، بل سيتم إدخال الخبر الجديد آليا عبر شاشة الحاسب ولن يكلف ذلك أي نفقات إضافية أو أي جهد من العاملين، كما لا يقتضي التغيير سوي لحظات بسيطة ، بجانب أنه في ظل ظروف الإنتاج الصعبة في صناعة الصحيفة، فان نظم الإنتاج الحديثة المستعينة بالحاسبات الإليكترونية ، سوف تفرض شروطا أخري وظروفا جديدة للإنتاج تتعلق بالسرعة الفائقة والدقة والنظافة حتي يأتي المنتج الطباعي النهائي بصورة لائقة.
ورغم ما تحمله الطباعة الحديثة بدون ألواح من مكاسب ومزايا إلا أنه لا يتوقع لها أن تنتشر علي نطاق واسع قبل البرهنة علي جودة أدائها وسرعتها وجدواها الاقتصادية.
2- ظهور الجرائد علي شاشات التليفزيون
واتخذ ذلك شكل النصوص المتلفزة Televised texts هي إحدي أشكال النشر الإليكتروني ، الذي يهدف إلي إحلال المادة التي تنتج إليكترونيا وتعرض علي شاشة تليفزيونية مزودة بجهاز خاص (محول أو معدل Decoder (محل المادة التي تنشر في شكل مطبوعات ورقية ، ويتسع هذا التعريف ليشمل بث النصوص والرسوم عبر قنوات إليكترونية مثل : الراديو ، الهاتف العام ، خطوط الهاتف الخاصة ، التليفزيون السلكي Cable Tv.
- تزايد الاستفادة الصحفية من شبكة الانترنيت:
وشبكة الانترنيت هي مجموعة من الشبكات المتصلة ولذلك تسمي شبكة الشبكات ويقدر عدد هذه الشبكات في الوقت الحالي بحوالي 500000 شبكة يوجد نصفها تقريبا في الولايات المتحدة الأمريكية ، وقد وصل عدد الحاسبات الرئيسة المتصلة بالشبكة إلي أكثر من عشرة ملايين حاسب ، بالإضافة إلي عدد كبير من الحاسبات الشخصية والمحمولة التي تستخدم للاتصال بالشبكة في أوقات متفرقة.
وفي إطار سمات الانترنيت وخدماتها ومواردها يمكن للصحافة الآن الاستفادة من شبكة الانترنيت علي اكثر من مستوي:
المستوي الأول كمصدر للمعلومات وذلك من خلال:
1- الاستفادة منها كأداة مساعدة للتغطية الإخبارية أو كمصدر من المصادر الأساسية لتغطية الأحداث العاجلة الإخبارية وذلك من خلال المواقع الإخبارية الكثيرة سواء للجرائد والمجلات العربية والعالمية والمحلية وكذلك النشرات ، إلي جانب مواقع وكالات الأنباء ، وقواعد البيانات ، ومحطات الراديو والتليفزيون ، التي تقدم خدمات معلوماتية علي الشبكة معظمها تفاعلي ، ومواقع بعض الهيئات الرسمية الحكومية .
2- الاستفادة منها كمصدر لاستكمال المعلومات والتفاصيل والخلفيات عن الأحداث المهمة وذلك بعد ربطها بقسم المعلومات ، وبصالة التحرير أيضا، أو من خلال إنشاء قسم خاص بالانترنيت.
- الاستفادة منها في إعداد الصفحات التي تضم مواد صحفيه متخصصة كالرياضة والأدب والفن والمرأة والاقتصاد حتي صفحات التسلية والفكاهة والكلمات المتقاطعة .
4- التعرف علي الكتب والإصدارات الجديدة من خلال المكتبات ونوافذ عرض الكتب الإليكترونية والمطبوعة وأماكن بيعها .
المستوي الثاني: الاستفادة منها كوسيلة اتصال وذلك من خلال
1- الاستفادة منها كوسيلة اتصال خارجية بالمندوبين والمراسلين يتم عبرها ومن خلال البريد الإليكتروني تلقي رسائلهم المكتوبة والمرسومة والمصورة ، والاتصال بمصادر الصحيفة المختلفة وتلقي موادهم الصحفية ، كما يمكن عبرها عقد الاجتماعات التحريرية مع فريق المراسلين المحليين والخارجيين يوميا ، كما يمكن للمحررين الإفادة منها في إجراء الأحاديث عن بعد مع مختلف الشخصيات في مختلف بلاد العالم من خلال البريد الإليكتروني، وكذلك الاتصال بمختلف الجهات الرسمية والشعبية.
2- الاستفادة من تقنية الانترنيت كنظام للاتصالات الداخلية للمؤسسة مع ربطة بشبكة الانترنيت خاصة في أقسام المعلومات الصحفية وقسم الأخبار.
المستوي الثالث : الاستفادة منها كوسيلة للاتصال التفاعلي مع الجمهور وتوسيع فرص المشاركة لقراء الصحيفة:
من خلال توفير قنوات لاتصال الجمهور عبر البريد الإليكتروني ، وصولا إلي الأنظمة التفاعلية الكاملة .
المستوي الرابع : الاستفادة منها كوسيط للنشر الصحفي:
من خلال إصدار نسخ من الجريدة نفسها ، قد تكون نصا ثابتا أو متحركا ،و قد يكون الجريدة نفسها أو ملخصا لها ، وقواعد للبيانات ، وأرشيف الصحيفة ، وأعدادها السابقة ، أو إصدار جرائد ومجلات كاملة علي الانترنيت .
المستوي الخامس : الاستفادة من الشبكة كوسيط إعلاني
يضيف دخلا جديدا إلي المؤسسة من خلال نشر إعلانات علي موقع المؤسسة ، أو إصداراتها الصحفية المباشرة .
المستوي السادس : الاستفادة منها كأداة لتسويق خدمات المؤسسة
من خلال إنشاء موقع أو أكثر لها بقدم معلومات أساسية عنها وعن تاريخها وتطورها وإنجازاتها، ويحدثها بشكل مستمر
المستوي السابع : الاستفادة منها في تقديم خدمات معلوماتية
من خلال تحول المؤسسة الصحفية إلي : مزود بخدماتها إلي أي مشترك ، وتقديم خدمات تصميم المواقع ، وإصدار الصحف والنشرات عليها لحساب الغير.
- الصحافة الاليكترونية (صحافة الإنترنت)
أتاح استخدام الحاسبات الإليكترونية ظهور الصحف بأشكالها المختلفة من الجرائد والمجلات علي وسائط أخري غير مطبوعة وتبلور ذلك علي المستوي الإنتاجي في ظهور ما يسمي الصحافة الاليكترونية Online Journalism وهي الصحف التي يتم إصدارها ونشرها علي شبكة الانترنيت وقواعد البيانات التي تقدم خدماتها للجمهور نظير اشتراك مثل أمريكا أون لاين، وكمبيوسيرف وديلفي ، وديالوج ، وانفورمات وبرودجي وغيرها ، وتكون علي شكل جرائد مطبوعة علي شاشات الحاسبات الإليكترونية ، تعطي صفحات للجريدة تشمل المتن والصور والرسوم والصوت والصورة المتحركة ، وقد تأخذ شكلا أو اكثر من الأشكال التالية:
 نفس نسخة الجريدة المطبوعة الورقية.
 موجز بأهم محتويات الجريدة المطبوعة الورقية.
 طبعات سابقة من الجريدة.
 أرشيف لقصص إخبارية.
 منابر ومساحات للرأي.
خدمات مرجعية واتصالات مجتمعية. - توزيع الصحيفة. وهذا يتم في الداخل وقد يتم في الخارج أيضا من خلال شركات التوزيع أو إدارة التوزيع الخاصة بالمؤسسة.
17- تقييم الأداء الصحفي وهذا قد يتم علي عدة مستويات وآليات معينة.
المستوي الأول (الفوري): اليومي أو الأسبوعي حسب دورية الإصدار ويتم هنا تقييم سريع أو فوري أو حصول علي رجع للصدي ، أو رد فعل سريع للأداء الصحفي أو لعدد الصحيفة الصادر من كل الجوانب المتعلقة بالمضمون الصحفي وكذلك الجوانب التحريرية والإخراجية والاقتصادية المتمثلة في الإعلان والتوزيع ، وذلك من خلال آليات أو مصادر رئيسية:
1- أرقام توزيع الجريدة من خلال نسخ الاشتراكات والنسخ المباعة مقارنة بالجرائد الأخري ويتم الحصول عليها بدقة من خلال مكاتب التحقق من الانتشار ABC التي تشترك فيها المؤسسات الصحفية بجرائدها ومجلاتها.
2- اجتماعات مجالس تحرير الصحف الصباحية التي يتم فيها تقييم العدد الصادر ومقارنته بالصحف الأخري وبيان نواحي الإجادة والقصور واقرار اقتراحات وخطط للعدد الجديد .
3- ردود فعل القراء من خلال مكالماتهم التليفونية أو رسائلهم أو حضور بعضهم إلي مقر الصحيفة، أو رسائل البريد الإليكتروني التي تصل إلي الصحيفة من خلال موقعها علي الانترنيت.
4- بالنسبة للصحف المنشورة علي شبكة الانترنيت يكون رد الفعل فوريا من خلال رصد عدد المترددين علي الموقع الخاص بالصحيفة ، وتعليقاتهم وردود أفعالهم من خلال البريد الإليكتروني .
المستوي الثاني: (المرحلي) من فترة لأخري ويتم من خلال توظيف بحوث الاتصال وتطبيقاتها علي المستوي الصحفي من خلال بحوث القراء ، وبحوث المضمون ، وبحوث الإعلان ، وبحوث القائم بالاتصال ، وبحوث التأثير.
المستوي الثالث (الإستراتيجي): من خلال صيغ تقييم الأداء الصحفي المتفق عليها
avatar
منير عواد
مشرف قسم
مشرف قسم

ذكر عدد الرسائل : 246
السنة : ماجيستير
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى