المواضيع الأخيرة
» كتاب نظريات الاتصال.مجانا
السبت أبريل 18, 2015 1:26 pm من طرف ريم الصالح

» كتاب الاتصال و فن الحوار لطلبة قسم التخرج
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:23 pm من طرف محمد العمر

» - مهارات الاتصال و فن الحوار- تحميل مجاني للكتاب
الجمعة أكتوبر 24, 2014 1:18 pm من طرف محمد العمر

» كتب ومواضيع مضغوطة عن الاتصال لجميع السنوات1و2و3و4 اعلام واتصال
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:28 pm من طرف asterjiji

» كتب وبحوث علمية في الاعلام و الاتصال مضغوطة zip
الخميس أكتوبر 16, 2014 9:24 pm من طرف asterjiji

» كتاب هام جدا العلاقات العامة من 166صفحة
الخميس أكتوبر 09, 2014 3:36 pm من طرف kingyoucef

» كتاب سبل الإتصال...
الأحد يوليو 20, 2014 7:43 am من طرف احمد بومرزوقة

» الإتصال الخارجي في المؤسسة
الخميس يناير 09, 2014 10:43 pm من طرف salim.bensaadi.9

» نمودج عن صحيفة عمومية بطاقة تقنية اقتصاد الاعلام
الجمعة يناير 03, 2014 8:37 pm من طرف houda belle

» التشريع القانوني لالاعلام الالكتروني في الجزائر دراسة موقع الاداعة التلفزيون الصحافة و وكالة الانباء الجزائرية
الجمعة يناير 03, 2014 8:34 pm من طرف houda belle


خرافة المجتمع الدولي ...اسطورة الديمقراطية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منقول من الشروق خرافة المجتمع الدولي ...اسطورة الديمقراطية

مُساهمة من طرف douda44 في السبت أكتوبر 25, 2008 8:59 pm

لقد قدمنا لانفسنا للعالم الاول على اننا امة مغلوبة،و امة مقهورة بحكامها و ديكتاتورياتها و هي بحاجة الى من ينقلها الى ملكوت الديمقراطية المباركة،و اعترفنا بكل شيء،بالاخر القوي و الاخر الضعيف و النظام الدولي و القانون الدولي و الدول الصديقة و الشقيقة و العدوة و المحاكم و التشريعات العالمية على الرغم من أننا لم نستشر في شيء و لم يطلب رأينا في هذا القانون أو ذاك ان كان مناسبا لخدمة مصالحنا أم لا،تنازلنا عن كل شيء عن الهوية و الشخصية الوطنية و اللغة و الكرامة و السيادة و التقاليد و الحقوق المشروعة لكل بني البشر ...المهم أن يرضى عنا سادة العالم و أسياد النظام الدولي و يعطونا شيء من الديمقراطية.و لكن لماذا كل هذا التشبث بهذه الديمقراطية؟و لماذا نطلبها منهم؟لقد تكون لنا تصور رومانسي حالم وصل بنا أن الديمقراطية هي مفتاح الكون،هي خلاص الشعوب المستضعفة من استبداد الحكام،هي أن يكون للفرد صوت مسموع،هو أن يعيش لا كما يريدون الاخرون له.
ان أبسط فهم للديمقراطية هو حكم الاغلبية كما تعلمنا ذلك في مقاعد الدراسة،لقد قام النظام الدولي الحالي على جملة من المبادئ و الاسس و انشأ مؤسسات تمكنه من الاشراف على ادارة اشؤون لعالم من بينها هيئة الامم المتحدة فما المغزى من انشائها؟و في أي سياق جاءت ووفق اي تصور أو مصلحة تسير؟و ان كانت كل القرارات المهمة لا تكتسي قيمة قانونية قابلة للتطبيق الا اذا احضيت بموافقة الاعظاء الخمسة أو عدم لجوء أحدهم الى استخدام حق النقض،فما الجدوى من وجود الجمعية العامة التي يفترض انها تمثل المجتمع الدولي الذي يحقق له وحدة البث في الامور و القضايا التي تهم شعوب الارض.ان اعادة المصداقية لمفهوم الديمقراطية يقتضي الانطلاق من الجمعية العامة و منحها مكانتها التي تستحقها في النظام الدولي و لتكن قراراتها نافذة و متخذة بالاغلبية تلك هي الديمقراطية تتخذ القرارات المصيرية لمصلحة الشعوب من دون هذا الفيتو الذي صنعه استبداد هؤلاء الذين يسمون انفسهم ديمقراطيين؟؟
من يرفض دمقرطة العالم التي توصل الى اعادة الحقوق الى اصحابها و الكف عن اذكاء نار الحروب و فبركة الحجج لشنها و استخدام العالم كله غطاء لتنفيذ العدوان و الطغيان باسم حقوق الانسان و الديمقراطية و تحرير الشعوب و تجريد الانظمة المارقة من ترسانة اسلحتها.ان أول من يعترض على هذا الطموح الديمقراطي هو الو.م.أ و بريطانيا و فرنسا بايعاز أم الخبائث اسرائيل.

douda44

انثى عدد الرسائل : 4
العمر : 33
السنة : ماجيستير
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى